الرئيسية / المقالات / المبني للمجهول!

المبني للمجهول!

محمد الزحيمي
والفعل المبني للمجهول ياسادة هو كل فعل لم يُعلم فاعله، أي مجهول ،ونحن نكاد نكون وبكل فخر محافظة المبني للمجهول، فكثير من الأفعال التي يترتب عليها ضرر بالإنسان بهذه المحافظة أو يرجى خيرها لا فاعل لها صراحة ففاعلها مجهول ، بل وأشر من ذلك بأن يتحمل من وقع عليه الضرر من إستهتار والا مبالاة ذلك الفاعل المجهول ضمات ترفعه تاخذه الى حدود المفعول ثم تفلته ليخِرَ على أُمِ رأسهِ فاقد للوعي، فاقداً لاحساسه.
نعم ذلك هو حال كل نُواب الفاعل المجهول من سكان هذه المحافظة،
فتسمم أكثر من ثلاثمائة طالبة بمبنى يضم الابتدائية الرابعة والمتوسطة الثالثة بالخالدية هو جملة مبنية للمجهول، بعد أن برأ تقرير المختبر الإقليمي على لسان الشؤون الصحية التسمم الغذائي والتسمم الكيميائي من الحادثةفأصبح الفاعل مجهولا بمحافظة المبني للمجهول !ولا جديد في ذلك ففي محافظتنا الفاعل لكثير من الأحداث أما مجهولا أو من مردة الجان!
مع أنني ألمحت لهم بأن الحادثة قد تكون انتقاماً من أحد الفئران المحزونة ، فطرة قلبه بلدية المحافظة حين جرفت منزله وأبناءه من أحد الأرصفة في يوم زينتها الذي يسبق زيارة أي مسؤل للمحافظة.
والمباني الجامعية مبنية لكن للمجهول، ومستشفى الخمسمائة سرير مقام ومبني أيضا للمجهول، ومطارنا مازالت طائراته تحلق في سماء المجهول ، وحلم شرب المياه المحلاة مبني للمجهول، والقائمة تطول وتطول ولن تتوقف حتى نجد ذلك الفاعل المجهول الذي أثقل كاهلنا بضمات الفشل نيابةً عنه. ..
وما حادثة المدرسة الرابعة للبنات بالخالدية إلا مجرد جملة في كتاب قواعدنا الذي لايعرف غير المبني للمجهول، فلا أعرف سببا يجعل بعض الجهات ذات الصلة تلتزم الصمت وتكتفي بتصريحات على استحياء،بعد أن رمت الشؤون الصحية الكرة في ملعبهم، تصريحات هي أقرب لتفسير الماء بعد جهد بالماء!
لماذا لاتكون هناك تحقيقات شفافة نستشفى أقله من خلالها بأن ما حدث لن يتكرر لبناتنا و أبنائنا من الطالبات والطلاب، أم إننا لانعرف من الإعراب سِوا المبني للمجهول؟
ولن اتفاجاء غدا إذا سمعت أنهم استعانوا بشيوخ للقراءة على المدرسة، فهذا مفتاحنا السحري الذي نلجى له لفتح الاقفال التي اضعنا مفاتيحها.
إن كان لفكر المبني للمجهول حسنة، فهي خلو محافظتنا من الجن ،فقد ترحلت عنا بعد كيل التهم الذي الصقناه بهم زورا وبهتانا .

يقال اذا اردت أن تخرج أفعى من جحرها، فاحضر لها زماراً ! وفي محافظتنا إذا أردت أن تُظهر الفاعل في جملته عليك إحضار سيبويه!

شاهد أيضاً

القِيَم في حياة أبنائنا

نوره العلي: ماهو أثر زرع معنى السلام والإحترام في نفوس أبنائنا ؟! أكثر مايشغل ذهن …

8 تعليقات

  1. اكيد الجهات المختصة والمعنيه مو من صالحها ايضاح الخطاء وين لانها دايما تريد تظهر بمظهر القضاء والقدر بان اي مشكله في اي دائرة من دوائر القنفذه تدون على مجهول وكله ياساده ياكرام عند السليم الأليم

  2. توظيف اللغة في مقال كهذا لايتقنه إلا مبدع في اللغة والأدب وإنني وبكل أمانة أسابق تعبيرك لعلني أجد الفاعل حتى مخرج من الفعل المبني للمجهول إلى المعلوم ولكن القيد ضد مجهول الجنائية أصبحت أكبر من وجه الإعراب فلا ضير أن الكلمات المؤلمة ستخرج الأفعى من جحورها كعازف المزمار ..
    مقال تناول جوانب عدة في حياة المواطن في هذه المحافظة

  3. مقال موفق وجميل شكرا اخي الحبيب

  4. اليوم مصابات جدد ايضا

  5. دائمٱ الزحيمي يثير المواضيع الساخنه شكرلك وبتوفيق

  6. الشغله ماشيه بالبركة

  7. بارك الله فيك اخوي محمد

  8. بارك الله فيك يا الزحيمي. وادام الله قلمك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع