الرئيسية / المقالات / عندما تفقد المشاعر !

عندما تفقد المشاعر !

سامي أبوداش:

أصبحت مشاعرنا اليوم اتجاه غيرنا شبه مفقودة في كافة الأنشطة وعلى مختلف الظروف وتنوع المناسبات تحت حضرة وقبول الأجهزة الذكية بمحتوى تطبيقاتها من مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها التي مازالت تربطنا بعالمنا الآخر إلكترونيا وبغيرنا كتابيا أو رمزيا لا شفهيا أو حضورا ملفتا , حيث طغت كلها على كل أنواع التواصل الحيوية التي كانت مفعلة في السابق لتكون اليوم مكتفية فقط بشكل إلكتروني أكثر مماهو فعلي , فتبدلت مجالسنا وأخبارنا التقليدية بنظام سريع وذكي سهل علينا الكثير من العناء والمشقة بحلقة من الوصل والتواصل كالتراسل الذكي والقروبات الإلكترونية .. الخ ، لكنه وبالمقابل قد بعدنا عن بعضنا عاطفيا وشعوريا حتى صرنا نفتقد بعضنا البعض من حيث قوة الترابط بترابط آخر مجهول أصبحنا نفتقده بحسنا ومعنوياتنا أكثر من الكتابة أو المحادثة من خلف أجهزتنا أو شاشاتنا الإلكترونية ، وكتزامنا مع عصرنا الحالي عصر التكنولوجيا والتقنية الحديثة التي باعت لنا كل ما فيها من علم وتطور في سبيل بحثنا عن الراحة والترفيه .. الخ لنشتريها مباشرة وأن نبيع لها بالمثل كل ما كان مغروسا فينا من حب عفوي وصحوة للضمير وكذلك من واجب ديني وأخلاقي إلى الالتقاء بالأصدقاء والأحباب والأقارب .. الخ , وعليه .. فلا نعرف حقيقة لكل ذلك إلا عند المواقف وشدتها أو الظروف القاهرة غير التي تكون في المناسبات ، فسنعرف وقتها أننا اكتفينا بالسؤال عن أصحابها إلكترونيا لا حضورا فعليا لأجلهم أو كواجب يحتم علينا القيام به ، فالمريض مثلا لم تعد زيارته اليوم واجبة أكثر من الالتقاء بالسؤال عنه من بعيد للاطمئنان عليه وهذا ما هو حاصل في واقعنا الحالي ، بسبب أن المشاعر موجودة ولكنها شبه مفقودة لنشعر بها اتجاه غيرنا وهو الأمر الذي أقصده ، لأختم مقالي هذا بسؤال مازال جوابه مجهولا وهو : متى ستصحو ضمائرنا لنستعيد معها مشاعرنا ؟

شاهد أيضاً

الحيالة العملية وفائدتها البلية !

سامي أبودش: حفظ الله حكومتنا الرشيدة وأبقاها لنا ذخرا في سبيل ما تقدمه في كل …

4 تعليقات

  1. مواضيع الساعة دات اهمية بالغة و مهمة جدا في نقل الوعي و نشره نحن بحاجة ماسة الى مثل هذه المواضيع شكرا جزيلا لكم

  2. التكنولوجيا ليست لا إيجابيه ولا سلبيه.الادمان على الشاشات المعرفيه قد يسبب تشتيت ذهني وممكن يتطور إلى اضطراب نقص الانتباه… والادمان مرض والامر كله يتعلق بالتحكم الذاتي.الثقافه الاكترونيه ضروره.عن التواصل الاجتماعي الرغبه هي الأهم.

  3. الا نحمد الله عليها فتحت ووعت الناس وزادت الثقافة لديهم وانتهى العهد الجاهلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع