الرئيسية / المقالات / لفتة وفاء لقامة بحجم حسن الفقيه

لفتة وفاء لقامة بحجم حسن الفقيه

صالحة السريحي

تستحق هذة الشخصية البارزة لفتة شكر وجميل ثناء بعد كل تلك المنجزات العظيمة والسيرة العطرة والنتاج الثقافي والأدبي والتاريخي والتفوق في خدمة مجتمعه وحتى على نطاق الإنسانية فالعالم الموسوعي العلامة الفهامة حسن الفقيه عَشِق القنفذة وأحب أهلها الطيبين وبادلوه حبا بحب ووفاء بوفاء وحزنوا عليه حزناً أليماً بعد مفارقتهِ الحياة مات وغاب جسدا وبقي في الذاكرة بأعماله الجليلة التي ستظل شاهدة على عظمة وشموخ هذه الشخصية النبيلة .إن هذا العلم يعد من الشخصيات البارزة والمؤثرة على مستوى الوطن فقد قام بمسؤوليات وأعمال جليلة فقد أسس للمسيرة التعليمية في القنفذة وقراها وأوديتها بل تعدى جهده القنفذة حتى وصل وافتتح عشرات المدارس في المخواة وقلوة وماجاورها عندما كانت تتبع تعليميا للقنفذة إن هذا الرجل جدير بأن نقتبس من صبره وجهده الموفق وإخلاصه لدينه ووطنه ومليكه لنقتبس من حياته ومن مسيرته العلمية والعملية أزكى النفحات وأسمى المواقف لنستفيد من مسيرته وعلمه الوافر وإخلاصه وإنجازه . العلامة حسن إبراهيم الفقيه جدير بالوفاء من أبناء القنفذة والمسؤولين فيها فلو تم إطلاق اسمه على أحد شوارع القنفذة أو معالمها أو مدارسها لكانت لفتة وفاء لرجل أخلص لهذه المدينة وقدم أجزل العطاء .

فهذا الرجل الكبير قدرا ومنزلة انتقل من مسقط رأسه قرية منقرة إلى القنفذة وهو يحمل معه بذور الإبداع والتميز وواصل حث المسير حتى ارتقى بالتعليم من العام إلى التعليم الجامعي فهو عميد أول كلية في التعليم العالي يتم افتتاحها في القنفذة . ومن عظيم سيرته حرصه على التنقل والترحال طالبا للعلم والمعرفة والثقافة من مدينة إلى مدينة وبدايته من معشوقته القنفذة التحق بالتعليم في مدارسها منذ الصفوف الأولية حتى حصوله على درجتي البكالوريوس والماجستير ً من جامعة الملك سعود . فمن خلال ماقام به من جهود عظيمة في مسيرة التعليم جدير بأن يلقب برائد التعليم بتهامة قاطبة بما فيها القنفذة التي كانت منطلق نبراس التعليم النظامي لما جاورها من مناطق . تفوق الأستاذ الوقور في عدة مجالات ولايكفي مقال كهذا الإلمام بكل جوانب تميزه ولكن لعلها إضاءة في مسيرة رجل عظيم واجب ذكر مآثره والوفاء له من أبناء محافظته التي أحبها ودفع عجلة التعليم فيها حيث تزيد خدمته على ٤٤ عاما . علاَّمة جنوب غرب السعودية ، لقب يستحقه هذا العلم الأشم الذي يحظى بمكانة كبيرة ومهمة لدى المجتمع بكل شرائحه. و كان مرجعاً للكثير من الباحثين في الجامعات والمؤسسات العلمية . قَدَّم الكثير من المحاضرات والدورات في مجالات شتى مثل : التعليم ، التاريخ والآثار والكشوف الجغرافية فهو مكتشف مخلاف عشم وماجاوره من قرى مطمورة وميناء السرين وقلعة حلي وغيرها الكثير من المواقع الأثرية الهامة ، فله سلسلة طويلة من الأبحاث والدراسات الرصينة ، فمن خلال رصانة فكره سيبقى رمزا تعليميا ومؤرخا وباحثا مرموقا ، سيبقى رمزاً تربوياً وإدارياً وثقافياً لمجتمعنا وشبابنا ، مثالاً للعصامية والتنوير والقيادة والمعرفة . وكانت للفقيد ذكريات ومشاعر مع محبيه فالكثير منهم كتب ورسم ذكرياته معه وبالتالي أنقل لكم أحد هذه المشاعر : “رحم الله الفقيد، فقد كانت لنا معه ذكريات ومناقشات فقد شرفنا به في نادي جدة الأدبي عندما تقدم بمذكره يطلب فيها إنشاء لجنة ثقافية تضم المبدعين والأكاديميين والمثقفين في محافظة القنفذة وتابع الطلب حتى تم إقراره من قبل الوزارة وأنشئت اللجنة في عام 1428هـ وترأسها بروحه الأبوية، وكيانه الثقافي و التاريخي، ورمزيته الاجتماعية. ولما أنهكه المرض، وحال بينه وبين اللجنة وأعمالها ومشاريعها الثقافية كانت البركة في فريق العمل الذي قاد السفينة وسارت اللجنة بجهود نائب الرئيس الدكتور عبدالله با نقيب وثلة من زملاء الحرف والكلمة سيراً حثيثاً متطوراً حتى أصبحت اللجنة تنافس أفضل الأندية الأدبية عطاءً وفعالية وأخباراً إعلاميةً طوال السنوات الثمان الماضية “. رحم الله علم القنفذة البارز وابنها البار العلامة حسن إبراهيم الفقيه وأسكنه فسيح جناته .

رحل جسداً وبقي منجزه بين الناس وفي القلوب ولاتزال مؤلفاته وبحوثه مرجعاً للباحثين! ماذا يمكننا نستفيد من مسيرة الفقيه رحمه الله ؟ لعلنا نستلخص أن إخلاص النية في العلم والعمل محط نجاح هذة الشخصية في طول مسيرته الناجحة ، كان مجتهداً رغم كل الظروف المحيطة به وتجاوز كل الصعوبات بهمتهِ . من يريد النجاح بالهمة والوصول إلى القمة ليقرأ مسيرة هذا المؤرخ الكبير ليقتنص أساليب التفوق في الحياة.

شاهد أيضاً

الحيالة العملية وفائدتها البلية !

سامي أبودش: حفظ الله حكومتنا الرشيدة وأبقاها لنا ذخرا في سبيل ما تقدمه في كل …

10 تعليقات

  1. الله يرحمه

  2. مقال رائع يحمل في طياته وبين أسطره روح الوفاء من الكاتبة الرائعة ويستحق المقال التوقف أمامه من المسؤولين في محافظة القنفذة والوفاء للشيخ حسن الفقيه رحمه الله .

  3. المفروض اي شخصية بارزه سوٱ ميت او حي. يجب ان يكرم انجازات. المرحوم لاتعد ولا تحصي والواجب ان يحضى بهتمام ووضع شي للمجتمع لذكر مثل هذي الشخصية وانجازاتها

  4. رحمة الله وموتى المسلمين اجمعين

  5. جزاك الله خير فعلا. ذكر مثل هذي الشخصية في معلم بارز على الاقل للوفاء له ولماخلفة من قيمة تاريخيه وادبيه

  6. المفروض. يتفاعلون مع المقال صراحة

  7. لفتة جميلة. ورائعة

  8. لفتة جميلة ورائعة

  9. مقال جدا رائع تشكرين عليه ايتها المتالقه

    جزاك الله الف خير

  10. منجد وربي. كلام صحيح بس عاد الحسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع