الرئيسية / اخبار / مقارنة بين ألقاب نادي الزمالك والأهلي في الدوري المصري

مقارنة بين ألقاب نادي الزمالك والأهلي في الدوري المصري

 

يشكل الصراع على التتويج بلقب الدوري المصري منافسة قوية بين الغريمين الزمالك والأهلي، حيث يسعى كلاهما لخطف اللقب فالأول يسعى لمنصة التتويج بعد أن غاب منذ عام 2015، أما الآخر يسعى للحفاظ على اللقب للمرة الرابعة عالى التوالي.

ويتصدر نادي الزمالك اليوم سبورت 360، جدول الترتيب في المسابقة المحلية وعازم على الاستمرار في المركز الأول ليكون البطل للمرة الثالثة عشر في تاريخه بعد أن توج بـ12 دوري في هذه الأعوام “ 1960, 1964, 1965, 1978, 1984, 1988, 1992, 1993, 2001, 2003, 2004، 2015″.

أما الأهلي يمتلك 40 درع في الدوري في مواسم ” 1948-49، 1949-50، 1950-51، 1952-53، 1953-54، 1955-56، 1956-57، 1957-58، 1958-59، 1960-61، 1961-62، 1974-75، 1975-76، 1976-77، 1978-79، 1979-80، 1980-81، 1981-82، 1984-85، 1985-86، 1986-87، 1988-89، 1993-94، 1994-95، 1995-96، 1996-97، 1997-98، 1998-99، 1999-2000، 2004-05، 2005-06، 2006-07، 2007-08، 2008-09، 2009-10، 2010-2011، 2013-14، 2015-16، 2016-17، 2017-18″.

لكن نادي الزمالك اليوم سبورت 360، يسعى جاهدا لمنع غريمه من الفوز باللقب الحادي والأربعين.

يذكر أن تأسيس الزمالك يعود إلى بداية العقد الثاني من القرن العشرين وتحديدا يوم 5 يناير عام 1911 بعدما تأسس الأهلي عام 1907 بأربعة سنوات وظهر عندما تم إنشاؤه كنادي متعدد لا يقتصر على كرة القدم حيث كان نادي (رياضي وثقافي واجتماعي)، تحت مسمى نادي قصر النيل وذلك بسبب مقر النادي الذي كان متواجد محل (كازينو النهر) الحالي على كورنيش قصر النيل.

بعد ذلك تولى جورج مرزباخ رئيس المحاكم المختلطة في مصر وقتها رئاسة النادي الأبيض، وشهد عام 1913 انتقال مقر النادي إلى تقاطع شارع 26 يوليو ورمسيس الحاليين محل مباني (الشهر العقاري ودار القضاء العالي) وتم تغيير اسمه إلى المختلط نسبة إلى المحاكم المختلطة والتي كان أحد أفرادها “سعد زغلول” رائد الحركة الوطنية المصرية.

خلال الفترة مابين 1941 حتى 1952 تحول اسم النادي إلى نادي فاروق وبدأ ذلك عام 1941 وتحديدا عندما حضر الملك فاروق الأول ملك مصر والسودان وقتها مباراة نهائي كأس مصر الشهيرة بين الزمالك والأهلي غريمه التقليدي، واكتسح الفارس الأبيض الشياطين الحمر بسداسية نظيفة، بعدها أمر الملك حيدر باشا وزير الحربية، ورئيس النادي وقتها أن يغير الاسم إلى (نادي فاروق) وتولي إسماعيل بك شيرين من أسرة محمد علي منصب نائب رئيس النادي.

أصبح يطلق على النادي اسمه الحالي “الزمالك” بعدما تم تغيير الاسم مرة ثالثة وأخيرة

بالتزامن مع ثورة 23 يوليو 1952 التاريخية.

https://arabic.sport360.com

 

شاهد أيضاً

باختاكور يهدد نادي الأهلي السعودي في آسيا

  يعد فريق باختاكور الأوزبكستاني أبرز المهددين لنظيره الأهلي السعودي في دور المجموعات من بطولة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع