الرئيسية / اخبار / العالم / عادات ومعتقدات بتناول مأكولات تجلب الحظ السعيد للعام الجديد

عادات ومعتقدات بتناول مأكولات تجلب الحظ السعيد للعام الجديد

يقرر الكثير من الناس أنهم في العام الجديد سينقصون أوزانهم أو يمارسون الرياضة البدنية أكثر مما دأبوا عليه في العام المنصرم. ولكنهم في الليلة التي تسبق حلول العام الجديد عادة ما يأكلون بشهية مفتوحة وبلا حدود ما لذ وطاب من الأطعمة والأطباق الخاصة بهذه المناسبة التي يُعتقدون إنها تجلب لهم الصحة الجيدة وحسن الطالع في العام الجديد.

في إسبانيا، على سبيل المثال، يتناول الناس مع كل دقة من دقات جرس الساعة عند منتصف الليل حبة واحدة من العنب فكل حبة من حبات العنب الـ12 تبشر بحظ سعيد لشهر من أشهر العام المقبل، ولكن هذا ينطبق فقط على من يتمكنون من تناول جميع حبات العنب قبل انتهاء دقات جرس الساعة عند منتصف الليل.

وهذه أمثلة من التقاليد الأخرى من بعض البلدان في مختلف أنحاء العالم التي وجدت طريقها إلى الولايات المتحدة، كما هو شأن حبات العنب في إسبانيا.

أرمينيا

يدان تعجنان قطعة من العجين (Shutterstock)(Shutterstock)

في أرمينيا، تخبز الأسر حلوى خاصة تسمى غاتا. فهم يعجنون بشائر الحظ السعيد والتمنيات الطيبة مع عجين الحلوى. إنها لذيذة تزيد من حلاوة العام الجديد.

إستونيا

طبق مجوف به أطعمة متنوعة (Thinkstock)(Thinkstock)

وفي إستونيا، لا يهم كثيرًا ما يأكله المحتفلون، ولكن المهم هو أنهم يتناولون كميات كبيرة من الطعاميسعى الإستونيون إلى تناول سبع أو تسع أو اثنتي عشرة وجبة عشية رأس السنة الجديدة. وإذا ما تمكنوا من القيام بذلك فهذا يعني أنهم سوف يشهدون وفرة في الغذاء طوال العام المقبل.

ألمانيا

أطباق صغيرة يحتوي كل منها فطيرة واحدة من فطائر المربى (Shutterstock)(Shutterstock)

أما الألمان فمن عادتهم أكل فطائر محشوة بالجيلي أو المربى عشية السنة الجديدة، ولكنهم يحشون بعضًا من تلك الفطائر بالخردل أو المستردة بدلا من المربى. ويشيعون إنه إذ ما حدث وأن قضم أحدهم فطيرة كانت محشوة بالخردل فإن السنة الجديدة ستكون بالنسبة له حافلة بالنحس وسوء الطالع.

الفلبين

طبق مجوف به حساء وشعيرية وفواكه مستديرة (Shutterstock)(Shutterstock)

أما في الفلبين، فالمكرونة الطويلة تعني حياة مديدة والفواكه المستديرة تعني صحة جيدةوهذا هو السبب في أن مأدبة عيد رأس السنة عند الفلبينيين غالبًا ما تتكون من طبق المكرونة مع الفاكهة المستديرة – يحظى العنب والبرتقال بشعبية واسعة– الطبق الرئيسي وسط المائدة. ومن تقاليدهم أن يكون هناك 12 قطعة من الفاكهة، قطعة لكل شهر من أشهر السنة المقبلة.

شاهد أيضاً

رغم أحتفاء مهرجانى «فينسيا»و«الجونة» به..فيلم «مفك» الفلسطينى خطوة للوراء!

حنان أبوالضياء – نون أون لاين ليس كل ما له بريق ذهبا؛ ولا كل مايحتفى به …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع