الرئيسية / المقالات / مطار الشهداء

مطار الشهداء

هاهي مدينة القنفذه وقراها تقدم شهدائها مقبلين غير مدبرين دفاعا عن الوطن لا عجب ف للقنفذه وأبنائها تاريخ مشرف من زمن الامتداد العثماني الى زمن الموحد الملك عبدالعزيز وهم صدورهم مكشوفة في دفاعهم عن وطنهم فكان لأهل القنفذه شهداء في حرب 1948 في فلسطين وهاهم الان يلتفون بوسام شرف الشهاده في حرب اليمن الحاليه هاهي غادة الجنوب تتزين فرحة بشهادة ابنائها من كل قراها
عسى ان يجد أهلها مطارا يسمى مطار الشهداء تكريما وتخليدا لشهدائها وانا أدرك تماماً ان جميع ابنائها يريدوا ان يسقوا تراب وطنهم دما فهم تواقون لهذا الشرف العظيم.

شاهد أيضاً

القِيَم في حياة أبنائنا

نوره العلي: ماهو أثر زرع معنى السلام والإحترام في نفوس أبنائنا ؟! أكثر مايشغل ذهن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع