الرئيسية / نمط الحياة / دراسة: التعاسة والسعادة ليس لهما علاقة بطول العمر أو قصره

دراسة: التعاسة والسعادة ليس لهما علاقة بطول العمر أو قصره

قالت دراسة بريطانية حديثة إنه لا علاقة بين التعاسة والسعادة واحتمال وفاة الإنسان، أو بقائه حيا، لافتة إلى أن الحالة المزاجية السيئة قد تدفع المرء إلى خيارات سيئة تتعلق بنمط الحياة، لكنها لا تقضي على حياته.

وذكرت بيتي ليو، التي قادت فريق الدراسة وهي من جامعة نيو ساوث ويلز وفقا لـ “سكاي نيوز”: “وجدنا بعد دراسة ضعف الصحة والخيارات الأخرى المتعلقة بنمط الحياة، أن الشعور بالسعادة لا يطيل أعمارنا، كما أن الشعور بالقلق والضغط العصبي لا يزيد احتمالات الموت”.

ولتفسير العلاقة بين التعاسة واحتمال الوفاة، فحصت ليو وزملاؤها بيانات أكثر من 700 ألف امرأة في منتصف العمر، تم جمعها في أكثر من عشر سنوات، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

في البداية عندما كانت النساء في سن الـ 59 عاما تقريبا، قالت 17 في المائة منهن إنهن تعيسات، وزاد ذلك الشعور لدى النساء اللاتي كن يعانين مشكلات صحية، وخلال العشر سنوات التالية توفي نحو 31 ألفا و500 سيدة، أو 4 في المائة ممن شملتهن الدراسة.

وبعد أن أخذ الباحثون في اعتبارهم مجموعة من العوامل التي قد تؤدي للوفاة مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري والتدخين وشرب الكحوليات والربو والاكتئاب والقلق، وجدوا أن التعاسة وحدها لا ترتبط بزيادة الوفاة.

وقال الباحثون في دورية لانسيت: “التقارير السابقة عن انخفاض الوفاة المرتبط بالشعور بالسعادة، ربما يرجع إلى زيادة وفيات الأشخاص الذين يشعرون بالتعاسة بسبب حالتهم الصحية السيئة”.

شاهد أيضاً

3 طرق لحصول الاطفال على فيتامين “د”

يُذكّر مقال إرشادي نشرته دورية “جاما لطب الأطفال” الطبية، الآباء والأطباء بأن يكونوا على دراية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع