الرئيسية / نمط الحياة / بصاق سحلية «الوحش جيلا» السامة أحدث علاج للسمنة

بصاق سحلية «الوحش جيلا» السامة أحدث علاج للسمنة

كشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، عن ابتكار أحدث علاج لمرض السمنة من خلال بصاق أحد أنواع السحالي السامة، المعروفة باسم “الوحش جيلا”، مؤكدة وفقا لتجارب حديثة، أنه يسهم في علاج مرض السمنة وفرط الوزن، الذي يصيب مئات الملايين من الأشخاص حول العالم.

وأكد التقرير الذي نشرته أمس، أن بصاق “الوحش جيلا” يحتوي على مادة كيماوية أثبتت التجارب الحيوانية أنها تسهم في الحد من الشهية، كما أثبتت التجارب التي أجريت على 194 شخصا من المصابين بالسمنة وفرط الوزن أن بصاق هذه السحلية أسهم في خفض وزنهم بمقدار ثلاثة كيلوجرامات خلال ستة أشهر تقريبا.

وتابع التقرير أن المواد الفعالة الموجودة في لعاب هذه السحلية تم استخدامها لإنتاج دواء يسمى Byetta ويستخدم في علاج مرض السكري من النوع الثاني منذ عام 2005 في أمريكا، حيث يسهم في تحفيز إفراز هرمون الأنسولين وبالتالي السيطرة على مستويات الجلوكوز في الدم.

وأضاف التقرير أنه على الرغم من أن هذا الدواء تم التصديق عليه لعلاج مرض السكري، إلا أن الكثير من الأطباء يصفونه لمرضاهم المصابين بالسمنة وفرط الوزن.

وتعتبر “وحش جيلا” أكبر سحلية في الولايات المتحدة وهي واحدة من عدد قليل من السحالي السامة في العالم، وهذه السحلية لديها أسوأ سمعة في عالم الزواحف، حيث وصفت بأنها مخيفة ومثيرة للاشمئزاز، خاصة من السكان المحليين في المناطق التي تعيش فيها.

شاهد أيضاً

اطعمة تعطي الجسم طاقة سريعة تستمر يوم

توجد العديد من الأطعمة التي تعطي الجسم طاقة كافية وسريعة تستمر على مدار اليوم، وتمنح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع