الرئيسية / اخبار / العالم / المرأة الزجاجية.. عظامها تتكسر بمجرد تحركها من السرير

المرأة الزجاجية.. عظامها تتكسر بمجرد تحركها من السرير

تعاني المرأة الهندية دانايا راج من هشاشة العظام الحادة لدرجة أنها لقبت بالمرأة الزجاجية .

وتعاني دانايا راج (27 عاما) من هشاشة العظام بشكل حاد لدرجة أنه من الممكن أن تصاب بكسر لمجرد الخروج من سريرها في الصباح.

وشُخصت حالة تلك المرأة على أنها مرض نادر، وأصله نقص في تشكل العظام، وهي حالة مستعصية من هشاشة العظام.

وعادة ماكانت عظام المرأة الهندية تتعرض للتشقق 300 مرة شهريا بسبب ضعفها الشديد، لكنها عندما تشعر بإصابتها بكسر، تخفي الأمر عن والدتها وتتحمل الألم لكي لا ترى الدموع في عيني والدتها.

دانايا راجا قالت لصحيفة الديلي ميل البريطانية “تشاركني والدتي البكاء عندما تشاهدني أتألم، وأفضّل إخفاء الأمر عنها، وألجا للراحة حتى يخف الشعور بالألم”.

وعبّرت المرأة الزجاجية عن أسفها وحزنها لأنها تكبر وتعيش حياتها على الكرسي المتحرك التي تم ربطها فيه في الوقت الذي يعيش غيرها من الفتيات بمرح وهي تكتفي بمشاهدتهن من النافذة.

وفيما يتعلق بوضعها الصحي، قالت دانايا “بعد الكسور الكثيرة في عظامي، أصبحت مشوّهة، وأنا ممنوعة من ممارسة اللعب والقفز والرياضات التي تعتمد على الحركة القوية، حيث إنه من المفترض أن أعتمد على عائلتي في التحرك، ومؤخرا حصلت على الكرسي المتحرك الذي أطلق عليه سيارتي الـ”بي إم دبليو”

ويرجع سبب النظرة الإيجابية التي تتحلى بها دانايا إلى أنها أحد المحظوظين الذين تم تشخيص حالتهم فورا، لأن أكثر من 70 مليون مريض في الهند يعانون من الأمراض النادرة والمستعصية، ينتظرون عادة 7 سنوات قبل أن يتم تشخيص حالتهم.

لكن دانايا كانت تبلغ من العمر شهرين فقط عندما استطاع الأطباء تشخيص حالتها بعد أن ذهب بها والداها إلى المستشفى نتيجة بكائها المستمر ليكتشف الأطباء وجود كسر في فخذها.

ولأنها تتمنى مساعدة الغير، بادرت دانايا بالعمل على رفع مستوى الوعي في المجتمع عن مرضها بمشاركة اثنين ممن يعانون من نفس مرضها، عبر المشاركة ببرنامج واقعي ومن خلال مسابقات المشاهير في الهند.