الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / منوعات / أسماك سامّة تغزو البحر المتوسط.. والعلماء يحذّرون

أسماك سامّة تغزو البحر المتوسط.. والعلماء يحذّرون

حذّر العلماء، المصطافين الذين يسعون للاستمتاع بأشعة الشمس في مياه البحر الأبيض المتوسط من خطر سمك الأسد.

وقال العلماء إن ارتفاع درجة حرارة البحر يشجع الأنواع السامّة من سمك الأسد الغريب على غزو البحر والتكاثر بالقرب من الوجهات السياحية الأكثر شعبية.

فبعد أن استعمرت هذه الحيوانات المفترسة المخيفة تقريباً كامل ساحل قبرص في عام واحد فقط؛ تسبّبت في تقلص التنوع البيولوجي في عديد من البيئات المائية، كما أسهم توسيع وتعميق قناة السويس في وضع المنطقة بأسرها تحت خطر غزو هذه الأسماك، وفقاً لما ذكره تقرير نُشر في مجلة Marine Biodiversity Records.

ووفقاً لـ “روسيا اليوم”، تعد سمكة الأسد من الأسماك الجميلة؛ لكنها قاتلة؛ حيث تحتوي زعانفها المشعة على السم؛ ما يجعلها من بين الحيوانات المفترسة بامتياز وهي مصدر تهديد للصيادين والغوّاصين، ورغم أن لسعاتها نادراً ما تكون قاتلة، لكنها تتسبب في الغثيان والقيء والحساسية والألم الشديد أيضاً. وغزت سمكة الأسد العائدة أصولها إلى جنوب المحيط الهادي والمحيط الهندي، التي تميل شكلاً إلى سمكة التنين المعروفة باسم سمكة الشيطان النارية، الساحل الجنوبي الشرقي لقبرص بسرعة.

وقال ديمتريس كليتو؛ من مختبر أبحاث البيئة في ليماسول في قبرص “حتى الآن، تم الإبلاغ عن مشاهدة بعض أسماك الأسد في البحر الأبيض المتوسط”، وأضاف “من المشكوك فيه أن تغزو هذه الأنواع المنطقة مثلما حدث في غرب المحيط الأطلسي”.

وتابع قائلاً “لكننا وجدنا وفرة في زيادة سمكة الأسد أخيراً، وخلال عام استعمرت الساحل الجنوبي الشرقي لقبرص بأكمله تقريباً، بفضل ارتفاع درجة حرارة سطح البحر”.

شاهد أيضاً

تعرف على اهم الفوائد الصحية للبكاء

كشفت دراسة صحية أن البكاء الذي يعد تعبيراً عن الشعور بالألم أو الحزن وأحياناً تعبيراً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع