الثلاثاء , ديسمبر 11 2018
الرئيسية / المقالات / عندما ابحث عن نفسي

عندما ابحث عن نفسي

إبراهيم الحسن السلامي:

عندما ابحث عن نفسي بين أفكارها وحدودها المتباعدة وتفاصيلها الغريبة اجد تلك النفس تهرب بكل تلك التفاصيل إلى زاوية غرفتي التي هي كل ذلك المكان الذي اشعر فيه بذأتي المستقلة وبكل معاني راحتي الوجدانية اجد انه لاشي يحتوي كل ما أشعر به في أعماقي وتلك النفس التي لاترضى سوى بوحدتها وذلك المكان لتبوح بصمتها لهذا المكان إنها غربتي مع ذأتها ومع تلك الزاوية اشعر بالخوف من تلك الوحدة التي تحاصرني وأشعر بالبرد يتسلل إلى جسدي المتعب والمرهق من غربة الحياة وهمومها انها اختصارات لرحلتي في هذه الحياة بين محطات كانت لقاء ووداع وغربة لم تنتهي ابدا ونهايات جعلت مني إنسان آخر،

وجدت نفسي بين اقلامي ومجموعة أوراق اكتب حكاياتي وكل الذكريات التي مرة بي في ذلك القطار وفي هذا العالم يالها من تفاصيل جعلت مني عاشق لذلك الليل الذي أعيشه في زاوية غرفتي الصغيرة أشاهد تلك النجوم البعيدة من نافذتي الصغيرة

واكتب كل أسراري واحزاني على تلك الأوراق نعم إنها تناهيد بداخلي عجزت كل اقلامي ان تدونها في مذكراتي ودافتري المتناثرة حولي
ولكن إرأدتي في البقاء أبت الأ ان تجعلها ذلك الطوفان المتمرد على عالمي المجنون نعم إنها حكايتي وانا يا انا نعم إنها أفكاري تتحدى ذاتي نعم إنها قصة جدران النسيان لاتسكنها سوى أشباح الذكريات وحيرتي مع تلك الغربة فقد أصبحت كل تفاصيل حياتي مجرد تلك الصور التي يسكنها الصمت واتربة الزمن وخيوط العنكبوت على تلك الجدران إنها قسوة الزمن وذلك الخوف الذي كنت اشعر به إنها مجرد بقاياء أحلامي وحقائب احزاني ودفاتر أسراري وذكرياتي تموت هناك في تلك الزاوية الصغيرة في عالم غريب جعل مني كل تلك التفاصيل
نعم قد أشبه أوراق الأشجار المتساقطة على الأرض في فصل الخريف ترحل بها الرياح المسافرة بعيدا في اتجهات الحياة
نعم .. هذا هو انا بكل تفاصيلي عندما ابحث عن نفسي مجرد أشياء وأشياء ..

شاهد أيضاً

الحيالة العملية وفائدتها البلية !

سامي أبودش: حفظ الله حكومتنا الرشيدة وأبقاها لنا ذخرا في سبيل ما تقدمه في كل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع