الرئيسية / بانورما / شاحن المستقبل .. شحن الهاتف بحركة الإصبع

شاحن المستقبل .. شحن الهاتف بحركة الإصبع

يعد شحن الهاتف من أهم المشكلات التي نواجهها في العصر الحالي وهو ما دفع مجموعة من الباحثين في جامعة ولاية ميتشجان لابتكار طريقة جديدة لتجميع الطاقة من حركة الإنسان.

وابتكر الباحثون من جامعة ولاية ميتشجان الأمريكية جهازا منخفض التكلفة يطلق عليه اسم “نانو جينيريتور” ثم قاموا باختباره حيث وجدوا أنه يعمل بنجاح، وفق ما ذكرته “روسيا اليوم”.

واختبر الباحثون هذا الجهاز الجديد على شاشة LCD تعمل باللمس، ومجموعة مكونة من 20 مصباحا LED ولوحة مفاتيح مرنة، فعمل الجهاز عبر حركة لمس أو ضغطة بسيطة دون مساعدة بطارية.

وقال نيلسون سيبولفيدا، أستاذ في الهندسة الكهربائية والكمبيوتر وباحث رئيس في المشروع “ما أتوقعه في وقت قريب نسبيا، هو القدرة على شحن الهاتف لمدة أسبوع كامل باعتبار أن الطاقة تنبعث من حركة الجسم”، مضيفا “أسفرت التجارب عن نتائج غير مسبوقة وأننا نسير في الطريق نحو أجهزة تعمل مدعومة بحركة الإنسان”.

ويتكون الجهاز من رقاقة سيليكون، يتم لفها بعدة طبقات أو صفائح رقيقة من مواد صديقة للبيئة بما في ذلك الفضة، وبوليميد والبولي بروبيلين، وتضاف إليها أيونات حيث إن كل طبقة في الجهاز تحتوي على جسيمات مشحونة وتنشأ الطاقة الكهربائية عندما يتم الضغط على الهاتف عبر حركة الإنسان، أي عبر الطاقة الميكانيكية.

ويطلق على الجهاز بأكمله اسم “فينج” وهو رقيق جدا مثل الورقة، ويتميز بأنه منخفض التكلفة وخفيف الوزن ومرن، فضلا عن إمكانية استخدامه في عديد من الأجهزة الإلكترونية الأخرى مثل سماعات الرأس اللاسلكية والهواتف المحمولة وغيرها من الأجهزة التي تعمل باللمس.

وأشار سيبولفيدا إلى أن الطاقة التي تنبع من الجهاز تتضاعف مع مضاعفة الجهد المبذول من قبل الإنسان، ويقوم فريق البحث حاليا بالعمل على استحداث هذه التكنولوجيا وتطويرها بشكل يمكن من توفير الطاقة الكهربائية ويغنينا عن استخدام الشاحن في وقت قريب.

شاهد أيضاً

يستخدمها العالم يومياً.. 15 اختراعًا لن تصدق أنها ابتُكرت في الشرق الاوسط

ينظر الغرب إلى أن منطقة الشرق الأوسط مركز للديانات والاضطرابات، كما من المعروف أيضاً أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

x
تطبيق اونلاين تهامة القنفذة
تهامة القنفذة
حمل التطبيق من المتجر الان

الآراء  بدعم المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع